القسام: جيش الاحتلال قتل ثلاثة أسرى خلال عملية النصيرات

أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، اليوم الأحد ٩ يونيو ٢٠٢٤، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي قتل ثلاثة أسرى كانوا محتجزين لديها في مخيم النصيرات، بينهم أمريكي.

في مقطع فيديو تضمن رسالة للمستوطنين، قالت كتائب القسام: “نعلمكم أنه مقابل هؤلاء، قتل جيشكم ثلاثة أسرى في المخيم ذاته، أحدهم يحمل الجنسية الأمريكية”. وأضافت الكتائب: “حكومتكم تقتل عدداً من أسراكم لإنقاذ أسرى آخرين، والوقت ينفد، ولن يخرج أسراكم إلا بتحرير أسرانا”.

وعلق الناطق باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام، أبو عبيدة، على العملية العسكرية غير المسبوقة التي نفذها جيش الاحتلال في مخيم النصيرات وسط قطاع  غزة، والتي أسفرت عن تحرير أربعة أسرى إسرائيليين كانوا محتجزين في القطاع.

وقال أبو عبيدة في منشور عبر منصة “تليغرام”: “ما نفذه العدو الصهيوني في منطقة النصيرات وسط القطاع هو جريمة حرب مركبة، وأول من تضرر بها هم أسراه”.

 وأضاف: “العدو تمكن عبر ارتكاب مجازر مروعة من تحرير بعض أسراه، لكنه في نفس الوقت قتل بعضهم أثناء العملية”.

 وأكد أن “العملية ستشكل خطراً كبيراً على أسرى العدو، وسيكون لها أثر سلبي على ظروفهم وحياتهم”.

من جانبه، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه تمكن من إعادة أربعة أسرى إسرائيليين في عملية عسكرية بالتعاون مع الشاباك ووحدة مكافحة الإرهاب بالشرطة الإسرائيلية.

 وأوضح الجيش أنه “خاض معارك مع المقاومة في  غزة لتحرير الأسرى، قتل خلالها أحد عناصره المشاركين في العملية”. وكشف الجيش أن الضابط في وحدة اليمام، أرنون زامورا، قُتل في وسط  غزة أثناء العملية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

#أخبار_البلد

زر الذهاب إلى الأعلى