الاحتلال يواصل اقتحام مخيم الفارعة: شهيد و5 إصابات وتدمير للبنية التحتية

تواصل قوات الاحتلال، عدوانها على مخيم الفارعة، جنوب طوباس، شمال الضفة الغربية، منذ أكثر من 10 ساعات.

وكانت قوات الاحتلال، بدأت اقتحاما واسعا للمخيم منذ منتصف الليل الماضية، بمساندة جرافات عسكرية، وداهمت عدة منازل وخربت ممتلكات المواطنين، قبل أن تنسحب منه وتعود لاقتحامه مرة أخرى وسط تعزيزات عسكرية كبيرة.

ودارت مواجهات عنيفة بالمخيم، أطلقت قوات الاحتلال خلالها الأعيرة النارية باتجاه المواطنين ومنازلهم، ما أدى إلى استشهاد الطفل محمود إبراهيم نبريصي (15 عاما)، وإصابة خمسة مواطنين آخرين بجروح مختلفة.

وقال شهود عيان في المخيم إن قوات الاحتلال دمرت بشكل متعمد البنية التحتية في المخيم، وجرفت بعض خطوط الصرف الصحي والكهرباء والمياه.

وأضافوا أن قوات الاحتلال تحاصر مخيم الفارعة، وتمنع دخول المواطنين إليه او الخروج منه، وسط سماع دوي انفجارات وإطلاق نار كثيف.

يذكر أن قوات الاحتلال، نفذت أربعة اقتحامات واسعة لمخيم الفارعة، منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر 2023، أسفرت عن استشهاد 17 مواطنا.

وباستشهاد الطفل نبريصي يرتفع عدد الشهداء في الضفة الغربية بما فيها القدس، منذ السابع من أكتوبر 2023 إلى 534، بينهم 133 طفلا، والمصابين إلى أكثر من 520.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

#أخبار_البلد

زر الذهاب إلى الأعلى