جماهير غفيرة تشيع جثامين ستة شهداء في جنين

شيّعت جماهير غفيرة في محافظة جنين، مساء اليوم الجمعة، جثامين ستة شهداء ارتقوا خلال عدوان قوات الاحتلال على مدينة جنين صباح اليوم، فيما لا يزال جثمان الشهيد السابع (همام أسعد حشاش) محتجزا لدى الاحتلال.

وانطلقت جنازات الشهداء من أمام مستشفى جنين الحكومي، بمشاركة آلاف المواطنين، حيث رفعت جثامين الشهداء على الأكتاف، وصولا إلى منازل عائلاتهم في مدينة جنين ومخيمها، وبلدة السيلة الحارثية، وقرية جلقموس، قبل الصلاة عليهم ومواراتهم الثرى.

وردد المشاركون في الجنازات الهتافات المنددة بجرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا في قطاع غزة والضفة الغربية،

وطالبوا المجتمع الدولي بالتدخل والوقوف إلى جانب شعبنا الأعزل الذي يتعرض لعدوان إسرائيلي مستمر.

كما ألقيت عدة كلمات نددت بجرائم الاحتلال وعدوانه المستمر على أبناء محافظة جنين، مؤكدة أن هذه المجازر لن تثني شعبنا عن المقاومة والتصدي للاحتلال والمستوطنين.

إقرأ أيضا: ارتفاع حصيلة العدوان على جنين الى 7 شهداء

يذكر أن عدوان الاحتلال على مدينة جنين صباح اليوم أسفر عن استشهاد كل من: أحمد باسم العموري (20 عاما) من مخيم جنين، وقصي أمجد هزوز (23 عاما) من الحي الشرقي في جنين، وفؤاد إياد عزيز أشقر (25 عاما) من بلدة السيلة الحارثية، غرب جنين، وياسين أحمد محمود العريدي (30 عاما) من قرية جلقموس، شمال شرق جنين، ومحمد محمود محمد جبارين (54 عاما)، وحارث أسعد حشاش وشقيقه همام (23 عاما) الذي احتجز الاحتلال جثمانه، إضافة لعدة إصابات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

#أخبار_البلد

زر الذهاب إلى الأعلى