للمرة الثانية منذ بدء الحرب، هدهد حزب الله يحلّق فوق الأراضي المحتلة.

نشر حزب الله اللبناني اليوم الثلاثاء مقطعا مصورا مدته نحو 10 دقائق تحت عنوان “الهدهد حلقة 2″، يظهر مشاهد استطلاع جوي لقواعد استخبارات ومقار قيادية ومعسكرات في الجولان السوري المحتل.

وتضمنت المشاهد التي وردت في الفيديو “قواعد استخبارات ومقرات قيادية ومعسكرات في الجولان العربي السوري المحتل عادت بها طائرات القوة الجوية في المقاومة الإسلامية”، بحسب الإعلام الحربي للحزب.

وكان حزب الله نشر في يونيو/حزيران الماضي مقطعا مصورا مدتهدقائق يتضمن مسحا دقيقا لمناطق بشمال فلسطين المحتلة.

للمرة الثانية منذ بدء الحرب، هدهد حزب الله يحلّق فوق الأراضي المحتلة.

وظهرت في الفيديو مشاهد جوية لمدينة حيفا، منها لمجمع الصناعات العسكرية لشركة “رافائيل” ومنطقة ميناء حيفا التي تضم قاعدة حيفا العسكرية وميناء حيفا المدني ومحطة كهرباء حيفا ومطار حيفا وخزانات نفط ومنشآت بتروكيميائية، كما ظهر مبنى قيادة وحدة الغواصات وسفينة “ساعر 4.5” المخصصة للدعم اللوجستي وسفينة “ساعر 5”.

وعلق مراسل صحيفة  “يديعوت أحرونوت” العبرية: حزب الله كان يعرف جيداً ماذا يصور عبر الطائرة، وللوصول لمعلومات استخباراتية كهذه التي ظهرت بالتسجيل يجب جمعها من عدة مصادر.

وقال المراسل العسكري لصحيفة “ماكور ريشون” العبرية “نوعام أمير” إن الفيديو الذي نشره حزب الله يدل على القدرات الاستخباراتية التي يمتلكها (السيد) نصر الله، ولا يقتصر الأمر على رؤية “إسرائيل” من الأعلى والتصوير والتحليل فحسب، بل هناك أيضًا معلومات استخباراتية عن المناطق التي ينتشر فيها الجيش الإسرائيلي، وهذا ما يفسر كيف تمكن(السيد) نصر الله من ضرب المناطق التي يتجمع فيها الجنود وإحداث إصابات.

للمرة الثانية منذ بدء الحرب، هدهد حزب الله يحلّق فوق الأراضي المحتلة.

فيما أشار المراسل العسكري لإذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي إلى من خلال المشاهد التي نشرها حزب الله، يمكن الملاحظة بأن الثلوج قليلة على جبال الجولان وبالتالي فإن هذه المشاهد تم إلتقاطها خلال الفترة السابقة بعد انتهاء فصل الشتاء.

ميدانيًا، أعلن حزب الله استهداف ‏موقع ‏المرج بقذائف المدفعية وأصابوه إصابة مباشرة، اليوم الثلاثاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

#أخبار_البلد

زر الذهاب إلى الأعلى