الأونروا: “إسرائيل” قصفت 4 مدارس مزدحمة في قطاع غزة.

أفادت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي قصفت 4 مدارس في قطاع غزة، خلال الـ 4 أيام الأخيرة.

وقال المفوض العام للأونروا، فيليب لازاريني، في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء، إن ثلثا مدارس الوكالة الأممية قصفت منذ بدء الحرب في القطاع؛ “بعضها دمرت وأخرى تضررت”.

وأردف لازاريني: “المدارس تحولت من أماكن آمنة للتعليم إلى ملاجئ مكتظة، وغالبا أماكن للموت والبؤس”. مُجددًا التأكيد على أن “غزة ليست مكانا آمنا للأطفال، ويجب وقف إطلاق النار قبل أن نفقد ما تبقى من إنسانيتنا”.

وأكدت الوكالة الأممية في تغريدة لها عبر منصة “إكس”، أن التجاهل الصارخ للقانون الدولي الإنساني لا يمكن أن يصبح الوضع الطبيعي الجديد، مشددة على وقف إطلاق النار في قطاع غزة.

وأردفت: “بعد مرور تسعة أشهر، وتحت أنظارنا، لا تزال عمليات القتل والدمار واليأس مستمرة بلا هوادة، غزة ليست مكانا للأطفال”.

وأمس الثلاثاء، قصفت قوات الاحتلال مدرسة “العودة”؛ والتي تؤوي أكثر من 1000 نازح فلسطيني في منطقة عبسان الكبيرة، شرقي مدينة خانيونس، جنوبي قطاع غزة، ما أدى لارتقاء 29 شهيدًا مدنيًا وإصابة 57 آخرين.

وأفادت مصادر محلية، بأن طيران الاحتلال الحربي استهدف تجمع مدارس العودة بـ “عبسان الكبيرة”، شرق خانيونس، وقصف بوابة المدرسة، واستهدف خياما لعائلة أبو دقة قرب مدرسة المتنبي بالمنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

#أخبار_البلد

زر الذهاب إلى الأعلى