في اليوم 278 من العدوان، المقاومة توقع قوة من جيش الاحتلال بكمين محكم في غزة.

تخوض المقاومة الفلسطينية، في اليوم 278 من معركة “طوفان الأقصى”، اشتباكات ضارية في عدّة محاور قتال في قطاع غزة، مع قوات الاحتلال التي تتكبّد خسائر.

وأكدت مصادر محلية، أنّ المقاومة تواصل اشتباكاتها العنيفة في حي الشجاعية وفي منطقة الصناعة والجامعات في مدينة غزّة، حيث تشاغل قوات الاحتلال في “نتساريم”.

وأضاف أن مواجهات أخرى تخوضها المقاومة الفلسطينية في رفح، حيث تتصدى أيضاً لقوات الاحتلال في تل السلطان والشابورة وبلدة الشوكة.

وأعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام، تنفيذها كميناً محكماً في حي تل الهوى في مدينة غزة.

وأوضحت القسّام أنها استهدفت قوّة من جيش الاحتلال راجلة بعد تفجير عبوتين مضادتين للأفراد “تلفزيونية” فور وصول هذه القوة إلى مقتلة الكمين.

وأضافت أنها أوقعت جنود الاحتلال بين قتيل وجريح، وقد رصدت القسّام هبوط عددٍ من طائرات الاحتلال المروحية لإخلاء أفراد القوّة.

سرايا القدس تفجر 3 آليات عسكرية للاحتلال
سرايا القدس، أكدت تفجيرها 3 آليات عسكرية للاحتلال بعبوات أرضية مزروعة مسبقاً في حي تل الهوى، حيث استهدفت أيضاً تحشدات قوات الاحتلال بقذائف “الهاون”، محققةً إصابات مباشرة.

كذلك، استهدفت سرايا القدس تجمعاً لجنود وآليات الاحتلال في محيط منطقة المنطار في حي الشجاعية، بقذائف “الهاون”.

بدورها، نشرت كتائب شهداء الأقصى مشاهد من استهدافها غرف القيادة والسيطرة المتمركزة في محور” نتساريم” بصاروخين من نوع “107” وقذائف “الهاون” من العيار الثقيل.

من جهتها، أكدت كتائب المقاومة الوطنية – قوات الشهيد عمر القاسم، دكّها قوات الاحتلال المتوغلة قرب برج الصالح ودوار الأصيل في حي تل الهوى، بقذائف “الهاون”.

وبالتزامن مع اشتباكات وعمليات المقاومة، أقرّت وسائل إعلام عبرية بوقوع 4 جرحى في صفوف جيش الاحتلال بعبوة ناسفة في قطاع غزة، مبيّنةً أنّ 2 من الجنود في حالة حرجة جداً.

وحسبما أكدت مصادر محلية، عن هبوط طائرات إنقاذ مروحية للاحتلال في تل الهوا و”نتساريم”.

وفي وقت سابق اليوم، أقرّ “جيش” الاحتلال بمقتل جندي جديد وهو الرقيب طال لاهت (21 عاماً) ومقاتل في وحدة مجلان، تشكيل “الكوماندوس”، وقد قتل بنيران قناصٍ خلال معارك شمالي القطاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

#أخبار_البلد

زر الذهاب إلى الأعلى