هيئة الأسرى: وضع الأسرى في معتقل عتصيون صعب ومعقد.

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن وضع الأسرى في معتقل “عتصيون” ما زال صعبا ومعقدا، إذ يتعرضون للضرب والإهانة، بالإضافة إلى قلة الطعام وعدم صلاحيته، وشح في الملابس والأغطية، والإهمال الطبي الممنهج، وقضائهم معظم يومهم داخل الغرف، لأن الفورة إن سمحت لهم فهي قصيرة جدا.

وأشارت الهيئة في بيان لها، اليوم الخميس، إلى أن محامية الهيئة تمكنت من التواصل مع عدد من الأسرى من خلال الاتصال معهم عبر تقنية “واتساب”، بسبب منعها من زيارة الأسرى بحجة أن الوصول إلى المعتقل مغلق بسبب حريق شهدته المنطقة.

ولفت إلى أن الأسرى الذين تم التواصل معهم هم: باسل اللوزي، ويزيد عكيلة، وبدر الهيموني، ومحمد سيد أحمد، وعبد الله عايش، وعبد الرحمن أبو عيد، ومالك حنيف، وعبد الرحمن أبو الجدايل، وعبد الله جرادات، وحمادة جرادات، وإبراهيم كوك، ومحمد أبو سرية، ومحمد عبد ربه، وخليل عواودة، ويوسف الحروب، ومنيب فطاير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

#أخبار_البلد

زر الذهاب إلى الأعلى